المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان تدين حملة الاعتقالات بمدينة السوس

image

24 يناير 2019


دانت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان حملة الاعتقالات التي شنتها قوات الاحتلال في مدينة السوس.
وجاء في البيان أن “المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان تابعت بقلق شديد مداهمات قوات نظام الملالي لبيوت الأحوازيين في قرية خلف المسلم التابعة لمدينة السوس”.
وأضاف البيان أن “القوات الإيرانية في مدينة السوس داهمت اليوم الساعة الخامسة صباحاً و دون اَي ترخيص من المحكمة بيت السيد “صدام چايان الكعبي” و بيت السيد “لفته عبداللهي الكعبي”، وأدت لاعتقال كل من ابن صدام “السيد قيس جايان الكعبي” البالغ من العمر خمسة وعشرين عاما وهو غير متزوج  ، وابن لفته “مالك عبد اللهي الكعبي” ويبلغ من العمر أربعة وعشرين عاما وغير متزوج وهما الآن قيد الاحتجاز”
مالك عبد اللهي الكعبي


وأوضح البيان أن “هذه المداهمات تتواصل دون سند قانوني  أو رخصة وترهب الأطفال والنساء، وعليه فإن المنظمة تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوضع حد لتلك الممارسات، وتؤكد على ضرورة احترام المواثيق الدولية والإنسانية ومواثيق حقوق الإنسان”.
وتابع البيان أن “المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان تدعو الدول في الإقليم والعالم للضغط على النظام الإيراني في طهران لإيقاف تلك الانتهاكات في حق الشعب الأحوازي في ظل ما يعانيه من تفرقة عنصرية وطائفية وممارسة قمعية تخالف كل المواثيق الدولية والإنسانية، وتعيد له بعضا من حقوقه المسلوبة تحت حكم الاحتلال الإيراني”.
المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin