النظام الإيراني ينفذ حكم الإعدام بحق المعتقل الأحوازي علي مطيري

image

30 يناير 2021

استهزاء بالعدالة..

النظام الإيراني ينفذ حكم الإعدام بحق المعتقل الأحوازي علي مطيري

 

يتحرك النظام الإيراني بوتيرة متسارعة نحو إعدام المعتقلين، ودون إبلاغ مسبق نفذ حكم الإعدام بحق الملاكم الأحوازي على مطيري في سجن الأحواز المركزي، رغم العيوب الممنهجة في المحاكمات.

 

وقالت مصادر حقوقية، إن حكم الإعدام نفذ في الصباح الباكر من يوم 28 يناير 2021، وبسبب ضغوط الأجهزة الإيرانية الأمنية، لم يقدم محامي المعتقل معلومات دقيقة لأسرته وأيدت المحكمة العليا حكم الإعدام الصادر بحقه.

 

وكانت الأجهزة الأمنية قد اعتقلت علي مطيري ملاكم من سكان شيبان شمال مدينة الأحواز، بتهمة اغتيال اثنين من عناصر الباسيج في مدينة شيبان في 6 مايو 2016.

 

وتعرض “مطيري” خلال فترة الاعتقال لأقسى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي في معتقل المخابرات لعدة أشهر، وبعد نقله إلى سجن شيبان تعرض لمضايقات شديدة من قبل سلطات السجن في الحبس الانفرادي.

 

وكان علي مطيري قد أضرب عن الطعام قبل أيام مع عدد من المعتقلين، معظمهم محكوم عليهم بالإعدام، احتجاجًا على أحكام الإعدام والسلوك العنيف لمسؤولي السجن.

 

وتعرب المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان عن استياءها العميق من أحكام الإعدام السياسية التي تفتقر إلى مقومات المحاكمات العادلة، ولا تضمن سيرًا صحيحًا في إجراءات تلك القضايا المحكوم فيها.

 

وتؤكد المنظمة أن المحاكمات تتضمن العديد من المخالفات الإجرائية التي أبلغ عنها خلال الإجراءات الأخيرة، مثل محدودية الوصول إلى المحامين والمحاكمات الغيابية، أو الفرض الشامل لأحكام الإعدام، ما يشكل خرقا للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

 

وتشدد على ضرورة وقف عقوبة الإعدام في ظل محاكمات هزلية تفتقر إلى المعايير الدنيا للمحاكمات العادلة، وعبر أجهزة قضائية مُسيّسة لا تتمتع بأي قدر من النزاهة أو الاستقلال.

وتبدي المنظمة مخاوفها الشديدة والمشروعة على حياة المعتقلين في ظل تقويض ضمانات الإجراءات القانونية، وتآكل استقلال القضاء، الأمر الذي فتح الباب على مصراعيه أمام فيضان الإعدامات التي تُنفذ بعد محاكمات جائرة إلى حد كبير.

 

وتطالب المنظمة كل الهيئات الحقوقية والدولية إلى التحرك الفوري والعاجل لوقف أحكام الإعداد الصادرة بحق باقي المعتقلين، معتبرة أن تنفيذ أحكام الإعدام بهذا الشكل يعد قتل خارج إطار القانون يسأل عنه قانونيًا وجنائيًا من أمر به ونفذه.

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin