وفاة مواطن بعد تعذيبة علي يد سلطات النظام الايراني

image

10 يونيو 2021

وفاة مواطن بعد تعذيبة علي يد سلطات النظام الايراني

 

في جريمة شنعاء أقدمت سلطات النظام الايراني، على تعذيب مواطن احوازي حتى الموت بغرفة التحقيق منبي الاستخبارات في الاحواز .

 

وأكدت مصادر محلية، إن المواطن “عبدالله حميد البتراني البالغ من العمر 37 عام  متزوج و لدية طفلين من اهالي حي الثورة توفي إثر تعرضه للضرب والتعذيب الشديد دون ذكر اي اسباب موجه.

 

وأضافت المصادر إن  قوات الامن الايراني منذ تاريخ لم تبلغ الي هذا اللحظه سبب تعذيب و قتل السيد بتراني بعد متابعه القضية من قبل عائلته

 

وبينت المصادر ان خلال الكشف عليه تبين انه توفي جراء تعرضه للتعذيب الشديد من قبل نظام الملالي، الامر الذي قلق الشارع الاحوازي.

 

من جهتها تجدد المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان دعوتها إلى المنظمات والهيئات الحقوقية والدولية بضرورة تشكيل لجنة تقصي حقائق للوقوف على حقيقة الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلين الأحوازيين في السجون الإيرانية.

 

ودعت المنظمة المجتمع الدولي والأمم المتحدة ولا سيما اللجان والمقررين الخواص المعنيين بالتحقيق بالجرائم التي ترتكب في إيران، ومنها الفريق العامل المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي، والمقرر الخاص المعني بمسألة التعذيب، ولجنة مناهضة التعذيب، والفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي، أن يراقبوا الوضع في الأحواز عن كثب.

 

وتؤكد ضرورة السعي إلى رصد الانتهاكات وتوثيقها، والضغط على السلطات الإيرانية لوقفها تمامًا وبشكل فوري، وتقديم المسئولين عن ارتكابها إلى العدالة.

 

المنظمة الاحوازية للدفاع عن حقوق الانسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin