وسط تصعيد النظام الإيراني.. بوادر احتجاجات عمالية جديدة بالأحواز

image

20 مايو 2020

وسط تصعيد النظام الإيراني.. بوادر احتجاجات عمالية جديدة بالأحواز

 

رصدت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان بوادر انتفاضة عمالية جديدة تشمل المدن الإيرانية كافة والأحواز خاصة، مطالبة بمستحقاتهم المتأخرة منذ أشهر عدة، واعتراضًا على الأوضاع المعيشية المتردية وانتشار البطالة.

 

وحصلت المنظمة من مصادرها الخاصة على صور ومقاطع مرئية تظهر تجمعات احتجاجية أمام شركة قصب السكر في مدينة بيت خلف الحيدر (بيت جريم) و سبع اتلال (هفت تبه)، وسط تواجد مكثف لقوات الأمن الإيراني.

 

وأكدت أن قوات خاصة تابعة لجهاز الاستخبارات في الأحواز ترافقها 11 سيارة، اقتحمت مدخل شركة قصب السكر واعتقلت نحو 50 شخصًا واقتادتهم إلى مقر وزارة الاستخبارات في الأحواز العاصمة.

 

وقال شهود عيان إن قوات الأمن انهالت بالضرب المبرح على عمال الشركة الذين نظموا تظاهرات سلمية متواصلة ضد الغلاء وعدم دفع رواتبهم المتأخرة ومستحقاتهم الأخرى.

 

وأوضحت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن الاحتجاجات العمالية في الأحواز والمدن الأخرى جاءت بسبب سياسات التهميش والإقصاء ضد العمال في الشركة، وتأخير صرف المستحقات المالية وتقليص الحوافز والبدلات، وكذلك مطالبة بوضع خطط إصلاحية قصيرة المدى.

 

وأشارت المنظمة إلى أن النظام الإيراني تعمد فصل العمال الأحوازيين واستبدلهم بغيرهم من خارج المدن الأحوازية تحت ذرائع واهية.

وتدين المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان سياسة التمييز العنصري التي يمارسها النظام الإيراني ضد العمال الأحوازيين وفي مناطق الشعوب غير الفارسية، في وقت يحتفل العالم بيوم العمال العالمي.

وتدعو المنظمة الهيئات الدولية والمنظمات الحقوقية بضرورة التحرك الفوري لالزام النظام الإيراني بوقف إجراءاته العنصرية المنافية للقانون الدولي تجاه العمال، وايجاد آلية دولية واضحة لمحاسبته.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin