معاناة الأسرى الأحوازيين في السجون

image

03 يونيو 2020

معاناة الأسرى الأحوازيين في السجون والنظام المسؤول عن حياة الأسري الأحوازيين

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان تحمل النظام الإيراني مسؤولية حياة الأسير سيد صالح

 

حَملّت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان النظام الإيراني المسؤولية عن حياة الأسير سید صالح شهد فاضلي عقب اقتياده إلى مكان مجهول، رغم وضعه الصحي الصعب.

 

وأكدت المنظمة أن هذه الخطوة الإجرامية تأتي في سياق أساليب الضغط المتواصلة، وسياسة الإعدام البطيء الممنهجة، التي تستهدف الأسير سيد صالح ومئات الأسرى المرضى والمعزولين.

 

وأوضحت أن الأسير اعتقل منذ قرابة العام دون أن توجه له تهمة أو مذكرة اعتقال واضحة، ومنذ شهر نقلته سلطات السجن من الجناح الثامن الخاص بالسجناء السياسيين إلى مكان مجهول دون إبلاغ عائلته؛ الذين زادت مخاوفهم حول مصيره.

 

وأشارت إلى أن الأسير سيد صالح – البالغ من العمر 23 عامًا من أبناء الحميدية- أصيب بمرض “السل الخطير”، معربة عن قلقها البالغ في ظل منع النظام الإيراني التواصل مع عائلته والتكتم على حالته الصحية مع تفشي وباء كورونا (كوفيد – 19) وغياب الإجراءات الاحترازية والوقائية في سجون سيئة السمعة.

وعلى هذا، تدعو المنظمة اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمؤسسات الدولية المعنية إلى تَحمُّل مسئولياتها في الضغط على النظام الإيراني من أجل إنهاء معاناة الأسرى الأحوازيين في السجون (الأسير سيد صالح) وإطلاق سراحه الفوري والعاجل، وتوفير كل أشكال العلاج له في ظل وضعه الصحي المتردّي، وإدخال كل مقومات الحياة الأساسية له، والتي يمنع النظام الإيراني إدخالها منذ شهور طويلة.

 

وتشدد المنظمة على أن صمت هذه المؤسسات على جرائم النظام الإيراني بحق الأسرى يُشكّل دائمًا غطاءً لمواصلة الانتهاكات الإيرانية الممنهجة ضدهم، وخصوصًا سياسات التعذيب والعزل.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin