مطاردة النشطاء الإعلاميين

image

04 يناير 2022

مطاردة النشطاء الإعلاميين و دعاة أهل السنة

 

شنت قوات الأمن التابعه للنظام الإيراني حمله اعتقالات واسعه في مختلف مدن الاحواز واسفرت الحمله المسعوره عن اعتقال النشطاء الاعلاميين و أبناء اهل السنة و الجماعه في حي كوت عبدالله.

 

و أكدت مصادر حقوقيه للمنظمه الاحوازيه للدفاع عن حقوق الانسان باعتقال قوات الأمن الناشط الإعلامي السيد فؤاد مشكور السلامي يوم الثلاثاء الموافق بتاريخ 28.12.2021 من أبناء قلعه كنعان, يبلغ من العمر 29عام و تم نقله الي جهه مجهوله.

و وضحت المصادر ان قوات النظام الإيراني قامت بمداهمه السيد سلامي بعد نشره مقطع مصور يدعا من خلاله الي اللحمه الوطنيه و وحده صف المجتمع الاحوازي بعيدا عن التخلف، الطائفيه والقبليه.

 

ودعى السيد سلامي من خلال المقطع المصور إلى الاقتداء بالأخلاق الانسانية و التمسك بدين الله بعيد عن التخلف القبلي و الطائفية ، حيث لن تدخل بأي موضوع سياسي يهدد الأمن العام حسب ما أدعته السلطات الأيرانية

 

في وقت الذي يدعى النظام الايراني بأحترام حرية التعبير و الرأي الا أن حملة الأعتقالات تعبتر بمثابة أنتهاك و وتناقض لما يتداولة أمام برامج التواصل الأجتماعي و الصحف التابعه له.

 

و تستمر القوات الامنيه بمرافقه جهاز المخابرات برعب المواطنين في مختلف شرائح الوطن من النخبه المثقفه والنشطاء السياسين,لا يهمها الصغير من الكبير خاصتا أبناء اهل السنة و الجماعه الذين حرموا من اداة الصلاة الجماعه.

 

وعلى هذا الإجرام تدين المنظمه الاحوازيه للدفاع عن حقوق الانسان الاعتقالات العشوائيه المستمره ضد أبناء اهل السنه و الجماعه و تطالب المجتمع الدولي و على رأسها منظمات حقوق الانسان بمطالبه النظام الإيراني للكف عن اساليبه الخبيثه التي طالت مختلف شرائح المجتمع الاحوازي.

 

المنظمه الاحوازيه للدفاع عن حقوق الانسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin