في اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، السلطات الايرانية تختطف سيدة أحوازية

image

26 نوفمبر 2019

في اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد، المرأة السلطات الايرانية تختطف سيدة أحوازية

بينما العالم يحتفل في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة تختطف السلطات الايرانية السيدة ليلي شاوردي (كعبي) من بيتها الواقع في مدينة الفلاحية بدون مذكرة اعتقال.

ذكرت مصادر موثقه في مدينة الفلاحية أن قوات النظام الايراني اختطفت يوم الإثنين (25-11-2019) السيدة ليلى شاوردي بنت عزيز (38 عامًا)، بعد أن دهمت منزله الواقع في مدينة الفلاحية التابعة لإقليم الأحواز.

السيدة ليلى شاوردي من مواليد عام 1981 متزوجة وام لثلاثة اطفال قصر. اعتقلت السيدة شاوردي من قبل جهات غير معروفة تابعة لجهاز الاستخبارات الذين قدِّروا بالعشرات اقتادوا الأم إلى جهة غير معلومة للتحقيق معهما. جذير بالذكر ان خالد ابنها الرضيع في حالة صحية حرجة و بحاجة الى مراقبة من والديه مع كل هذا تنتهك ايران كل الاتفاقيات الدولية مثل اتفاقية حقوق الطفل (1989) والاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري (1992) و يمنع الطفل من ان يكون مع والدة.

الاعلامي ناصر عزيز شقيق السيدة شاوردي أكد للمنظمة ان الي الان لا يعرفون مكان و سبب اعتقال شقيقته وهذا ما يزيد الرعب في قلب العائله. وطالب السيد ناصر عزيز (شاوردي) المؤسسات الدولية وعلى رأسهم مجلس حقوق الإنسان و العفو الدولية بالتدخل السريع للكشف عن مكان الاعتقال  والإفراج عن شقيقته.

وتطالب المنظمة الاحوازية للدفاع عن حقوق الانسان، الحكومة والقوات الأمنية بالتحري والكشف عن مصيرالسيدة شاوردي والتي اختطفت من قبل الاستخبارات الإيرانية و نقلت الى مكان مجهول. مشيراً إلى أن “جريمة الاختطاف القسري  تعتبر من الجرائم الجسيمة الأثر تقع المسؤولية كاملة على الاجهزة الامنية، خصوصاً والدولة عموما عن هذه الجرائم”.

 

 

المنظمة الاحوازية للدفاع عن حقوق الانسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin