فقد عينه اثر التعذيب الجسدي و النفسي

image

14 سبتمبر 2021

فقد عينه اثر التعذيب الجسدي و النفسي

 

 عذاب جسدي ونفسي، لا تقتصر آثاره على المعتقلين في سجون الأحواز منها شيبان و سبيدار، خلال فترة اعتقالهم فقط، بل ترافقهم حتى بعد خروجهم من السجون.

 

كشفت مصادر حقوقية للمنظمة عن تردي الوضع الصحي للأسير الناشط الاحوازي السيد حسين هاشم الساري البالغ من العمر 36عام ,متزوج و لديه 4 أطفال يقضي حياته في سجن شيبان سيئ الصيت.

 

و قالت المصادر ان الأسير الساري فقد عينه بسبب التعذيب الجسدي و النفسي بعد تلفيق التهم ضده في عام 2018 حيث  أصدرت محكمه الثوره في الاحواز حكم السجن لمده 15 عام  بتهمه البغي.

 

وتعود قضيه اعتقال السيد الساري لعام 2018عقب عمليه المنصه و قضي اشهر عده في زنزانات السجن ثم نقل الي سجن المركزي بمدينه شيبان .

 

وعن سيرته النضاليه فقد كان الأسير من ابرز الشباب المقاومين ابان انتفاضه ابريل 2005الخالده و اظطر الي الهجره للعراق في عام 2006بعد اعتقال عدد من رفاقه .مكث في العراق نحو 9 سنوات متنقلا بين المخيمات اللاجئين بين حدود العراق و الأردن.

و تستمر السطات الإيرانيه بمعاقبه النشطاء الثقافيين و السياسين و اصدار احكام جائره و غير عادله بحقهم حتي يثنون علي عزيمتهم و ارادتهم الوطنيه و هيه الدفاع عن حق الانسان الاحوازي المنتهك من قبل النظام الإيراني .

 

وعلي هذا تدين المنظمه الاحوازيه للدفاع عن حقوق الانسان اعمال العنف و التعذيب الجسدي و النفسي المخالفه لحقوق الانسان  ضد النشطاء في السجون من قبل النظام الإيراني و تطالب المجتمع الدولي و المنظمات الحقوقيه بالتدخل الفوري للضغط علي النظام الملالي للكف عن سياساته العدوانيه بحق الشعب العربي الاحوازي لا سيما الوضع الصحي المتدهور في ظل تفشي فيروس كورونا المتحور داخل السجون .

 

المنظمه الاحوازيه للدفاع عن حقوق الانسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin