عوائل الأسرى الأحوازيين يحتجون أمام سجن شيبان لمعرفة مصير ذويهم

image

09 مايو 2020

عوائل الأسرى الأحوازيين يحتجون أمام سجن شيبان لمعرفة مصير ذويهم

حصلت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان على مقاطع مرئية تظهر احتشاد عوائل الأسرى الأحوازيين أمام سجن شيبان لمعرفة مصير ذويهم.

وكان سجنا سيبدار وشيبان قد شهدا عملية اقتحام همجي من قبل السلطات الإيرانية أسفر عن مقتل نحو 36 سجينًا وإصابة آخرين بعضهم في حالة خطيرة، حيث استخدمت خلاله القوة المميتة غير القانونية بعد أن نظم الأسرى احتجاجات على الوضع الصحي المتدهور خوفًا من الإصابة بفيروس كورونا.

وتعالت صرخات أمهات وزوجات الأسرى أمام بوابات السجن الحديدية الشاهقة، بعد أن فاض بهم الكيل خوفًا على ذويهم الذين باتوا في عداد الموتى.

وظهر في المقطع المرئي والدة الأسيرين سيد جابر وسيد مختار البوشوكة تستصرخ وتطالب سلطات النظام من أمام بوابات السجن لرؤية أولادها من أجل الاطمئنان على صحتهم.

وبحسب المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، فإن الأسيرين سيد جابر وسيد مختار اعتقلوا عام ٢٠١١، وحكم عليهم بالإعدام وبعد محاولات مستميتة تم نقض الحكم ليخفف إلى المؤبد.

وتؤكد المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان تضامنها مع عوائل الأسرى في ظل ورود معلومات تفيد بأن الأسيرين سيد جابر وسيد مختار البوشوكة دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام وتم اقتيادهم من قبل سلطات الاحتلال إلى مكان مجهول.

وتعرب المنظمة عن مخاوفها الشديدة من استغلال النظام الإيراني جائحة وباء كورونا في تنفيذ عمليات تصفية خارج إطار القانون بحق الأسرى الأحوازيين، مطالبة الهيئات الحقوقية والمنظمات الدولية بالتدخل العاجل لإطلاق سراحهم.

وتجدد الدعوى إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن بضرورة بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق مستقلة لزيارة السجون الإيرانية ومعرفة ما يدور فيها من انتهاكات بحق الأسرى الأحوازيين.

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

 

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin