سلطات النظام الإيراني تفرج عن ناشط إعلامي أحوازي بكفالة مالية

image

09 أبريل 2020

سلطات النظام الإيراني تفرج عن ناشط إعلامي أحوازي بكفالة مالية

أفرجت سلطات النظام الإيراني عن الناشط الإعلامي كريم برواية المعروف بأبو شرهان الصرخي والبالغ من العمر38 عاماً متزوج ولديه ثلاثة أطفال بكفالة مالية (وثيقة) قدرها خمسة مليار تومان إيراني.

السيد كريم برواية المعروف بنشاطاته الإعلامية والثقافية والاجتماعية، كثيراً ما يكون والآخرين من أمثاله هدفاً لأجهزة الأمن الإيرانية، لدورهم المؤثر في رفض الشارع الأحوازي لمظاهر الظلم التي يمارسها المحتل الإيراني لتقييد حياة الأحوازيين وفق رؤيته التي يعتقد أنها تضمن له البقاء و الإستمرار رغم إرادة الشعب الأحوازي.. فتعرض السيد برواية إلى التوقيف عدة مرات من قبل الاستخبارات الإيرانية، وكان يتعرض في كل مرة إلى صنوف من أنواع التعذيب الجسدية والنفسية لثنيه من ممارسة نشاطاته الوطنية.

في عام ٢٠١٧ إبَّان أحداث منطقة الجليزي الأحوازية التي إنتفض أهلها في وجه سلطات الإحتلال لدى قدومها لتنفيذ قرار مصادرة مئات الآلاف من الهكتارات من أراضيهم الزراعية، داهم عناصر المخابرات محل عمله واقتادته للتحقيق معه للإشتباه بأن له دور في انتفاضة أهالي الجليزي ضدهم(رقم ملف انتفاضه الجليزي 9609986300401168) ، وتعطيل تنفيذ قرار السلطات…ويذكرأن أحداث الجليزي أسفرت عن اعتقال أعداد كبيرة من أهل المنطقة بينهم 200 إمرأة حسب مصادر محلية. كما تعرض للسجن في ٢٠١٨ لأسباب مماثلة، وتم إطلاق سراحه بعد ٢٠ يوماً من التحقيق المسحوب بألوان من التعذيب القاسي. وسجن أخيراً لنشاطه في إغاثة المنكوبين عندما اجتاحت الفيضانات المفتعلة مدن وقرى الأحواز ( رقم ملف موسسه الهلال ومساعدت منكوبين 980175) وأتت على الأخضر واليابس فيها بسبب فتح منافذ السدود التي تحتجز المياه خلفها لمضاعفة منصوب مياه الأمطار ليتحول إلى سيول جارفة بقصد إلحاق الضرر بالأحواز أرضاً وشعباً.

أوردت سلطات الإحتلال في لائحة الاتهامات الموجهة للسيد كريم برواية: الدعاية الالكترونية ضد النظام الإيراني، التواجد ضمن تجمعات من الأحوازيين بقصد الإخلال بالأمن القومي، التحرك ضد الأمن القومي ،الانتماء إلى التنظيمات الاحوازية في الخارج.

المنظمة الاحوازية تطالب السلطات الايرانية باطلاق سراح كل سجناء الرأي الذين هم من ضحايا القوانين المقيده للحريات و المخالفة للاتفاقيات الدولية التي وقعت و صادقت عليها ايران و بذلك التصديق تكون أي قوانين متناقضة مع تلك الاتفاقيات باطلة.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الانسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin