تحذيرات من كارثة إنسانية بسبب تكتم النظام الإيراني على إصابات كورونا في الأحواز

image

20 مايو 2020

تحذيرات من كارثة إنسانية بسبب تكتم النظام الإيراني على إصابات كورونا في الأحواز

 

سجلت مدينة الأحواز والقرى التابعة لها أعلى حصيلة إصابات يومية بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال الأسبوع الجاري، مقارنة بالمدن الفارسية، بحسب ما أعلن الحاكم العسكري غلام رضا شريعتي.

وأكد “شريعتي” في تصريحات أدلى بها منذ أيام أن الوضع بالأحواز دخل في “الخط الأحمر” الذي يعني خطورة شديدة بسبب تفشي فيروس كورونا.

ونشرت مجلة صوت الكرخه (صداي كرخه) في السوس التابعة للنظام الإيراني، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن أعداد المصابين في ازدياد بشكل يومي وسريع.

وذكرت مصادر محلية، أن القرى التابعة لمدينة السوس سجلت ارتفاعًا في وتيرة ازدياد الحالات المصابة بفيروس كورونا خلال الأسبوع الماضي، في ظل إهمال النظام الإيراني المتعمد، وغياب الرعاية الصحية والطبية.

وفي شأن متصل، أكد أهالي قرية الخويس تفشي وباء كورونا بشكل لم يشهد له مثيل، وخلال أسبوع واحد سجلت القرية إصابة 17 شخصًا، بالتزامن مع غياب المنظومة الصحية بشكل تام من قبل النظام الإيراني.

كما شهدت قريه الجزائر(بيت رحمية) ظهور 3 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها، وتسجيل حالة وفاة واحدة نتيجة إهمال النظام الإيراني للوضع الطبي والصحي.

وعزى الأهالي تفشي وباء كورونا إلى عدم اتباع النظام الإيراني إرشادات منظمة الصحة العالمية وعدم إجراء الجهات المعنية تدابير الترصد والتقصي، واتخاذ الأعمال الوقائية اللازمة وتخصيص أماكن للحجر الصحي، مؤكدين أن القرى الموبؤة أصبحت تشكل خطرًا حقيقيًا على المناطق المجاورة.

وحذرت المنظمة، من خروج الأوضاع في الأحواز عن السيطرة نتيجة عجز النظام الإيراني عن احتواء الوباء، مؤكدة أن الشعب الأحوازي يدفع فاتورة سياسة التمييز العنصري التي يتبعها النظام الإيراني وضعف الإماكانات الطبية.

واتهمت المنظمة النظام الإيراني بالتقصير في احتواء أزمة كورونا وتجاهل اتخاذ التدابير الوقائية من شراء المستلزمات الطبية اللازمة، وإنشاء المستشفيات الميدانية لعزل المرضى وعلاجهم؛ بل إن الرئيس الإيراني حسن روحاني اتخذ قرارًا بإعادة فتح المدارس الأسبوع المقبل ما يعني أن الأحواز مقبلة على كارثة إنسانية مدبرة.

وعلى هذا، تدعو المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، منظمة الصحة العالمية بالتدخل السريع لإنقاذ أرواح المدنيين في الأحواز الذين اكتوا بنيران سياسة التمييز العنصري من قبل النظام الإيراني.

كما تناشد المنظمات الحقوقية والإنسانية عبر علاقاتها المتعددة بالضغط علي النظام الإيراني لتمرير المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من الدول الأجنبية لإنقاذ المواطنين من جائحة فيروس كورونا.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin