النظام الإيراني يشهر سلاح هدم المنازل لتهجير المواطنين العرب في ارجان

image

28 مايو 2020

النظام الإيراني يشهر سلاح هدم المنازل لتهجير المواطنين العرب في ارجان

 

من سياسة التعطيش إلى هدم المنازل، تتعدد أساليب النظام الإيراني في تصعيب الحياة على الشعب الأحوازي الأعزل لدفعه إلى الرحيل وخلق واقع ديموغرافي وجغرافي لصالحه.

 

ومؤخرًا.. رصدت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان تدمير القوات الأمنية التابعة للنظام الإيراني، يوم الثلاثاء الموافق  (27 مايو/ أيار) منازل المواطنين العرب في ارجان (بهبهان).

 

وتعود قضية المواطنين العرب في تلك المنطقة إلى الحرب العراقية الإيرانية، فالحرب التي دمرت منازلهم دفعتهم إلى الهجرة من أراضيهم؛ إلا أنهم لم يسلموا من شركات النفط التي صادرت أراضيهم بالقرب من مدينة بستان؛ فبنوا منازلهم بإمكاناتهم الضعيفة في بلدات ارجان ، والتي دمرتها هي الأخرى قوات الأمن بعد ذلك بعدة سنوات.

 

وتؤكد المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن النظام الإيراني يرتكب جرائم حرب بحق الأحوازيين عبر تصعيد سياسات هدم المنازل، كونها توقع العقاب بصورة متعمدة ومخالفة للقانون بحق أناس غير مدانين بسوء السلوك في انتهاك للقانون الدولي الإنساني.

 

كما أنها تتعارض مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948 الذي جاء مؤكدًا على حق الفرد في الحياة؛ ويعد هذا الإعلان أهم وثيقة دولية في مجال حقوق الإنسان.

 

وتطالب المنظمة المجتمع الدولي مجددًا بالتحرك الفوري لوقف سياسة هدم المنازل، وملاحقة مرتكبيها ومن أمروا بارتكابها.

 

وكذلك الضغط على النظام الإيراني بضرورة الكف عن سياسة الانتقام الجماعي، وإلحاق الضرر بعائلات بكاملها؛ بشكل يخالف مبدأ العدالة وفق العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin