المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان تدعو الهيئات الحقوقية لحماية المعتقلين الأحوازيين في سجون النظام الإيراني

image

21 أغسطس 2019

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان تدعو الهيئات الحقوقية لحماية المعتقلين الأحوازيين في سجون النظام الإيراني

 

يواصل النظام الإيراني انتهاكاته البشعة تجاه المعتقلين الأحوازيين في سجونه سيئة الصيت، التي تفتقد لأدنى مقومات الحياة، إضافة إلى التعذيب الوحشي والجسدي والإهمال الطبي الذي أودى بحياة المئات.

 

ومؤخرًا، حصلت المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان على معلومات خطيرة تفيد بتعرض المعتقل الأحوازي يوسف سواري (يوسف مهدي الفاخر) لموجة جديدة من التعذيب الوحشي في سجون النظام الإيراني.

 

المنظمة تواصلت مع شقيق المعتقل، والذي أكد أن شقيقه المعتقل يوسف مهدي الفاخر الساري يعاني من أوجاع حادة من ناحية البطن والكلى بسبب تعرضه للتعذيب الجسدي الممنهج على أيدي عناصر أمنية تابعة للنظام الإيراني.

 

وبحسب شقيقه، فإن “الفاخر” نُقل بعد أن تدهورت حالته الصحية إلى أحد المستوصفات ليوضع أمام بوابته دون أن يتلقى أي علاج مما ساهم في تأزم وضعه الصحي، الأمر الذي بدا شكلاً من أشكال التعذيب النفسي الممنهج الذي تعتمده سلطات النظام الإيراني لمضاعفة معاناة الأحوازيين تمهيدًا لإضعافهم؛ ومن ثم انتزاع ما شاءت منهم من اعترافات.

 

يوسف الساري البالغ من العمر 30 عاماً، متزوج و اب لطفلين، من سكان بلدة أبوحميضة التابعة لمدينة الخفاجية، اعتقل السيد يوسف الساري في شهر نوفمبر من العام 2018 من قبل عناصر مخابرات الحرس الثوري الإيراني، ومنذ اعتقاله لم يعرض ملفه أمام قضاء المحاكم الإيرانية؛ مما يزيد من تخوف عائلته من المصير الذي سيلاقيه.

 

وتؤكد المنظمة أن سلطات النظام الإيراني همها الأكبر انتزاع الاعترافات تحت وطأة التعذيب الجسدي والنفسي لإلصاق أكبر قدر ممكن من التهم لتبرير إنزال أقسى العقوبات بحقهم؛ رغم علمها أنه لا صلة لهم من قريب أو بعيد بتلك الاتهامات.

 

وتشير المنظمة إلى أن المعتقل يوسف سواري ليس الأول، فهناك غيره بالمئات يذوقون الأمرين و يقاسون من جور سلطات سجون النظام الإيراني.

 

وتؤكد المنظمة أن الأسرى والمعتقلين الأحوازيين تزداد معاناتهم يومًا بعد يوم داخل سجون النظام الإيراني وأقبية مخابراته التي لا يحكم سلوكها هناك أي قانون أو رادع من ضمير؛ فالتعذيب والحرمان من تلقي العلاج والدواء ليس سوى بعض من ممارسات النظام الإيراني بحق الأحوازيين خاصة إن تعلق الأمر بنشاط وطني أو ثقافي أو اجتماعي من شأنه رفع معاناة الشعب الأحوازي.

 

وعلى هذا، تدعو المنظمة كافة الجهات المعنية بحقوق الإنسان بالتدخل العاجل والفوري لتوفير الحماية اللازمة للأسرى الأحوازيين وإلزام النظام الإيراني باحترام حقوق الإنسان ومواثيقها.

 

كما تطالب بضرورة إجراء مراجعة شاملة لترتيبات الأمن والسلامة المتبعة في المعتقلات والسجون الإيرانية التي يحتجز فيها الأسرى الأحوازيين، وتحسين أوضاعهم وضمان تلقيهم الرعاية الصحية الكاملة.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin