المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان تدين جرائم الاحتلال الإيراني

image

02 أكتوبر 2017

عرعر – جاسر الصقري/ جريدة الرياض السعودية

أكدت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان أنها تتابع بقلق شديد ما يرتكبه الاحتلال الفارسي من جرائم اختطاف قسري وتغييب لخمسة مواطنين أحوازيين دون أي وجه حق.

وطالبت المنظمة في بيان صحافي زودت الـ”الرياض” أمس بنسخة منه كافة منظمات المجتمع المدني بتحمل مسؤولياته تجاه ما يرتكبه الاحتلال الفارسي من خرق واضح لحقوق الإنسان في الأحواز، وأضافت بأن المنظمة تلقي الضوء على بعض من فيض جرائم الاحتلال الفارسي ضد المواطنين الأحوازيين، والتي بدأت باختطاف ثلاثة من أعضاء مجلس شورى البلدية وشباب قرية “قرزة” بدعوى تأليب المواطنين ومهاجمة عمال الشركة والاشتباك معهم، وذلك إثر اشتباكات قام بها الأهالي مع عمال شركة لصيد الأسماك تدار من قبل ضباط الحرس الثوري، ويعمل بها عدد كبير من المستوطنين الذين جلبهم الاحتلال إلى محافظة أبوشهر الأحوازية، وذلك بسبب دخولهم حدود القرية ومضايقتهم للصيادين الأحوازيين، ونوهت المنظمة ببالغ القلق تصاعد حالة الغضب وسط أهالي القرية الذين دخلوا في اعتصام أمام الحاكم العسكري لقضاء “لنجة” للمطالبة بالإفراج الفوري عن المعتقلين الأربعة، ولفتت المنظمة إلى أن ما قامت به قوات تابعة لجهاز المخابرات ومليشيا الباسيج من اختطاف للمواطن “علي حيدر الخنفري” قسراً واقتادته إلى مكان مجهول فجر الخميس، هي إحدى الجرائم التي تواصل ارتكابها قوات الاحتلال الفارسي ضد الأحوازيين، وتشير المنظمة إلى الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال من تنكيل في حق المواطنين وانتهاك للحرمات خلال عمليات المداهمة بغرض اختطاف المواطنين، وهو ما يتضح جلياً في قيام قوات الاحتلال بمداهمة حي “خزامي” الواقع في مدينة كوت عبدالله فجراً واعتقلت خلال المداهمة المواطن “الخنفري”، بالرغم من اعتقال الأسير عدة مرات من قبل جهاز المخابرات بسبب نشاطه الدعوي، وناشدت المنظمة جمعيات حقوق الإنسان الدولية بالتدخل الفوري عبر لجان تفتيش لإظهار مدى الظلم والإنتهاك الذي يتم في حق الشعب الأحوازي المحتل، وكذلك فتح تحقيقات عاجلة بشأن انتهاك حقوق الإنسان.

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin