المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان تدين الإهمال الإيراني وتطالب المواطنين بتوخي الحذر

image

06 أبريل 2019

المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان تدين الإهمال الإيراني وتطالب المواطنين بتوخي الحذر

تتابع المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، بكل قلق تفاقم كارثة السيول والفيضانات التي ضربت الأحواز، في ظل تقاعس متعمد من النظام الإيراني للحد من الأزمة أو إيجاد حلول لها.
كما تدين المنظمة ممارسات النظام الإيراني الساعية لتدمير البيئة الأحوازية، وتشريد آلاف العائلات ممن ضربتهم السيول والفيضانات في الأونة الأخيرة.

وأبدت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، بالغ القلق حول تشريد أكثر من 500 ألف عائلة، بعدما ضربت السيول مناطق عدة، مثل معظم قرى الحميدية، وقرى الأحواز العاصمة والمكسر، فضلًا عن إغراق مدينة القنيطرة، منطقة الخزعلية في الخفاجية، قرى عيلام، منطقة السبهانية في الخفاجية، جرية السيد علي، الغوابش بين مدينتي الحميدية والخفاجية، وقرى في مدينة تستر، وقرى مدينة إيذج بالأحواز.

كما تدين المنظمة وتحمل النظام الإيراني المسؤولية عن غرق المنازل والقرى والأراضي الزراعية في الأحواز، بعدما تعمد فتح السدود والخزانات لتندفع المياه نحو المناطق العربية، ما فاقم من الأزمة التي تشهدها الأحواز منذ يناير الماضي.

وتناشد المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان منظمات المجتمع الدولي، والصليب الأحمر للتدخل الفوري لوضع حلول للأزمة الحالية، وإنقاذ الشعب الأحوازي من التشرد والجوع والفقر.
كما تطالب المحكمة الدولية، ومجلس الأمن بالانعقاد لمحاسبة مسؤولي النظام الإيراني على التجاهل المتعمد والمقصود للحد من آثار فاجعة السيول والفيضانات.
وتهيب المنظمة بجميع المواطنين الأحوازيين توخي الحذر، ومراعاة قواعد السلامة في ظل توقعات بتفاقم فاجعة السيول خلال الأيام القليلة المقبلة.

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

06.04.2019

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin