المنظمة أحوازية تدين “الإرهاب الإيراني” تجاه اللجان الإغاثية في الأحواز

image

30 أبريل 2019

 

تدين المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان استمرار النهج الإرهابي الذي تقوده عناصر الأمن والمخابرات الإيرانية التابعة للحرس الثوري تجاه أبناء الأحواز العاملين في مجال الإغاثة الشعبية واللجان الثقافية والمشكلة في أعقاب السيول المفتعلة التي ضربت الأراضي الأحوازية لإغاثة المنكوبين.

وتؤكد المنظمة أن موجة الاعتقالات الظالمة جرت في 29 إبريل 2019 بعد أن فشل النظام الإيراني من إرهاب أعضاء اللجان المذكورة من خلال توجيه العديد من التحذيرات.

وتضم قائمة المعتقلين على سبيل المثال لا الحصر كل من

1- السيد ناجي سواري، المعلم الكاتب والناشط الثقافي الأحوازي وعضو لجان الإغاثة الأحوازية، والذي اعتقل من محل سكنه في حي الثورة جنوب غرب مدينة الأحواز.

كما تضم القائمة المعتقل

2- السيد علي عبيداوي المعلم والناشط الثقافي وعضو لجان الإغاثة الأحوازية، وكذلك

3- السيد عبدالله فريسات، وهو ناشط ثقافي ومدني وعضو لجان الإغاثة الأحوازية، و

4- السيد ماهر دسومي، ناشط ثقافي ومدني وأحد مؤسسي مؤسسة الهلال الثقافية الأحوازية.

وتدعو المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان الدولية للتدخل الفوري والعاجل للإفراج عن المعتقلين، واتخاذ كافة التدابير لحمايتهم لحين الإفراج عنهم.

وتطالب المنظمة الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بتفعيل ملف المعتقلين في الأروقة الدولية لوقف الإجراءات التعسفية التي يقودها النظام الإيراني ضد أعضاء اللجان الإغاثية والثقافية.

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

 

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin