انتقادات حقوقية إلى اللامبالاة العالمية تجاه القمع الإيراني بحق الأحوازيين في دول المنفى

image

13 نوفمبر 2020

انتقادات حقوقية إلى اللامبالاة العالمية تجاه القمع الإيراني بحق الأحوازيين في دول المنفى

 

تستنكر المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان حالة اللامبالاة التي يعيشها المجتمع الدولي تجاه القمع الإيراني بحق الأحوازيين في دول المنفى.

 

وتؤكد المنظمة أن حملة القمع الإيرانية التي يشنها النظام الإيراني بلا خجل أو هوادة لسحق المعارضة الأحوازية في الخارج، وقمع النشطاء الحقوقيين، والتي ازدادت بشكل كبير؛ سببها الرئيسي عجز وقصور الرد الدولي على جرائمه.

 

كما تشير إلى كلمة السيد حكيم الكعبي، رئيس المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، التي ألقاها خلال الحوار التفاعلي مع المقرر الخاص للأمم المتحدة حول حقوق المهاجرين في الدروة ٤٤ لمجلس حقوق الإنسان، وقوبلت بغضب عارم من المندوب الإيراني، حذر خلالها من  تراخي بعض الدول في حماية اللاجئين الأحوازيين من بطش النظام الإيراني.

 

إضافة إلى تورط أخرى في الرضوخ للضغوط الإيرانية والصفقات والتسويات السياسية؛ لكنها لم تجد آذانًا صاغية وهو ما حدث بالفعل مع عدد من اللاجئين والمعارضين الأحوازيين في المنفى، وكان آخرهم حبيب إسيود.

 

وتوضح المنظمة أن تقديم بعض الدول مصالحها وعقد الصفقات السياسية أو التعاون الأمني قبل حقوق الإنسان؛ أدى إلى تأجيج الانتهاكات، وخلق مناخ شعر فيه النظام الإيراني بأنه فوق القانون، كما أن انعدام المساءلة جرأ النظام الإيراني على انتهاك القانون الدولي، بل وازدراءه التام في بعض الأحيان؛ كنتيجة حتمية لفشل المجتمع الدولي المتكرر في الدفع باتجاه مساءلته.

 

هذا بالإضافة إلى تقاعس المجتمع الدولي في وضع أسس وقواعد وآليات فعالة في منابر من قبيل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، لردع النظام الإيراني عن ارتكاب الانتهاكات البشعة بحق الشعب الأحوازي في الداخل والخارج.

 

وعلى هذا، تطالب المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، المقرر الأممي المعني بوضع حقوق الإنسان في إيران، والمقرر الأممي المعني بحقوق اللاجئين، بالرد وتوضيح أسباب عدم التجاوب مع التحذيرات التي أطلقتها في وقت سابق من خطورة وضع اللاجئين الأحوازيين.

 

كما تدعو مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى التحرك الفوري والجاد لإطلاق سراح حبيب إسيود، وإيجاد آليات فاعلة للضغط على النظام الإيراني لإعادته إلى موطنه في السويد.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

 

انتقادات حقوقية إلى اللامبالاة العالمية تجاه القمع الإيراني بحق الأحوازيين في دول المنفى

انتقادات حقوقية إلى اللامبالاة العالمية تجاه القمع الإيراني بحق الأحوازيين في دول المنفى

انتقادات حقوقية إلى اللامبالاة العالمية تجاه القمع الإيراني بحق الأحوازيين في دول المنفى

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin