العنصرية الفارسية.. طلاب الأحواز بلا مدارس

image

30 سبتمبر 2017

عرعر – جاسر الصقري/ جريدة الرياض السعودية

حذر رئيس المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان فايز رحيم من سياسة التجاهل المتعمد والتمييز الذي يمارسه الاحتلال الفارسي تجاه أبناء الأحواز مما يؤدي لحرمانهم من حقهم الأصيل في التعليم، مطالباً كافة المنظمات الدولية وعلى رأسها “اليونسكو” بالتدخل لإنقاذ أبناء الأحواز بمنحهم حقهم في التعليم، وأبدى رئيس المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان أسفه تجاه حرمان 9 آلاف طالب وطالبة من التعليم بمنطقة “الغيزانية” شرق مدينة الأحواز العاصمة، وقال في تصريح لـ”الرياض”: إنه رغم مرور أيام على بدء العام الدراسي الجديد إلا أن 50 % من مدارس “الغيزانية” ماتزال مغلقة بسبب عدم وجود معلمين وكوادر، بينما يعاني النصف الآخر من نقص في المعلمين، كما أنه متهالك مما يشكل خطراً على أرواح الطلاب في حال انهيار المدارس، وأضاف رحيم بأن تعداد سكان “الغيزانية” يقدر بــ “38” ألف نسمة، وبعد متابعة أهالي هذه القرى مسؤولي دائرة التعليم التابعة للاحتلال الإيراني في شمال الأحواز أخبروهم بأن الدائرة أرسلت معلمين اثنين فقط، وعليهم إيجاد حل بالبحث عن معلمين بأنفسهم وكذلك إصلاح المدارس وألا يطلبون الحلول من دولة الاحتلال، ونبه رحيم على أن هذه الأزمة تعاني منها كافة القرى المحيطة في مدينة الأحواز العاصمة، حيث ترك أغلب طلاب هذه القرى التعليم بسبب عدم وجود مدارس في قراهم والقرى المحيطة، وذلك بحسب شهادة أحد وجهاء قرية “مباركة” للمنظمة، ونوه بأن مدينة “المحمرة” أيضاً لديها نقص في الكادر التعليمي يتجاوز عدده “500” معلم، وكذلك قرى منطقة “الشعيبية” التابعة لمدينة “تستر”، بالإضافة إلى قرى “السوس” و “عبادان”، “الفلاحية”، “رامز”، “الخلفية”، ” الأعميدية “، وقرى مدن جنوب الأحواز مثل “أبو شهر” والمدن الأخرى.

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin