السلطات الإيرانية تواصل التنكيل بالقصر.. اعتقال الشاب حسين جلداوي بالأحواز العاصمة

image

25 أبريل 2020

المنظمة الأحوازية لـ”حقوق الإنسان” تستنكر الاعتقالات العشوائية بحق القصر في الأحواز

 

واصلت الأجهزة الأمنية وجهاز المخابرات التابع للنظام الإيراني التنكيل بالقصر في الأحواز، حيث شنت حملة اعتقالات عشوائية استهدفت مؤخرًا حي الثورة.

وقالت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، إن الحملة الأخيرة أسفرت عن اعتقال الشاب حسين چلداوي البالغ من العمر 16عامًا في حي الثورة واقتادته إلى جهة مجهولة.

وأكدت مصادر مقربة من عائلة المعتقل لـ”المنظمة”، أن قوات النظام الإيراني داهمت منزل “چلداوي” – طالب في مدرسة مولوي صف 10 في حي الثورة – يمارس رياضة الملاكمه, دون توجيه أية تهم سابقة أو الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية.

وتأتي تلك الحملة القمعية بالتزامن مع إحياء الشعب الأحوازي لذكرى النكبة التي توافق العشرين من نيسان/ إبريل من كل عام، والتي طالت الكثير من النشطاء والمثقفين في جميع مدن الأحواز.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها المنظمة فإن “چلداوي” لم يكن لديه اي نشاط سياسي و ثقافي بينما كانت له مشاركه في الاحتفالات الشعرية التي تقام في الأحواز

من جهتها، تستنكر المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، حملة الاعتقالات التعسفية التي تطال القصر على وجه الخصوص في الأحواز، والتي تشكل انتهاكًا جسيمًا وتحديًا صريحًا للقوانين الدولية والحقوقية.

وتطالب المنظمات الدولية والمجتمع الدولي والمؤسسات ذات صلة النظام الإيراني بالإفراج الفوري عن المعتقل الأحوازي حسين چلداوي وإيقاف الجرائم التي تستهدف الأطفال القصر.

وتؤكد المنظمة الأحوازية أن النظام الإيراني لم يلتزم بتنفيذ حقوق المعتقلين والأسرى المنصوص عليها في القانون الدولي.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin