مسلسل متواصل من الاضطهاد.. مزيد من الاعتقالات بحق أهل السنة في الأحواز

image

01 ديسمبر 2020

مسلسل متواصل من الاضطهاد.. مزيد من الاعتقالات بحق أهل السنة في الأحواز

 

نفذت قوات النظام الإيراني حملة مداهمات جديدة، أسفرت عن اعتقال ثلاثة ناشطين أحوازيين من أبناء حي الملاشية غربي الأحواز العاصمة.

 

وقالت مصادر حقوقية، إن قوات النظام داهمت منازل المعتقلين بشكل همجي، واعتدت عليهم بالضرب المبرح، قبل أن تقتادهم إلى مكان مجهول.

 

وأوضحت المصادر أن المعتقلين هم جليل خيون الكروشاوي، ويبلغ من العمر ستة وثلاثين عامًا، وعلي فاخر العموري ويبلغ من العمر أربعة وعشرين عامًا، وصادق الخزرجي يبلغ من العمر ثلاثة وعشرين عامًا.

 

وأرجعت سبب الاعتقال إلى الاضطهاد الطائفي الذي يمارسه النظام الإيراني، مشيرة إلى أن المعتقل علي عموري لديه تاريخ من الاعتقال بسبب اعتناقه مذهب أهل السنة.

 

من جهتها، تدين المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، الحملة الجائرة التي تستهدف حرية الدين والمعتقد في الأحواز، وتزداد وتيرتها مع انتشار التسنّن بشكل واسع.

 

وتشير المنظمة إلى أن المعتقلين الأحوازيين مازلوا يواجهون اتهامات جنائية فضفاضة ومبهمة بشكل كبير تفضي إلى ظلم بيّن في نهاية المطاف بعد إجراء محاكمات صورية تفتقد إلى أدنى مقومات العدالة، ما يدعو إلى تحرك حقوقي ودولي عاجل لرفع الظلم عن الآلاف الذين غيبتهم السجون عن أسرهم وأطفالهم.

 

وتؤكد المنظمة أن الإجراءات القمعية التي يتخذها النظام الإيراني ضد الشعب الأحوازي تنتهك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1966، بالحق في حرية الدين أو المعتقد.

 

إذ تنص المادة 18 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية على أربع بنود بهذا الخصوص؛ وهي أن

 

  1. لكل إنسان حق في حرية الفكر والوجدان والدين. ويشمل ذلك حريته في أن يدين بدين ما، وحريته في اعتناق أي دين أو معتقد يختاره، وحريته في إظهار دينه أو معتقده بالتعبد وإقامة الشعائر والممارسة والتعليم، بمفرده أو مع جماعة، وأمام الملأ أو على حدة.

 

  1. لا يجوز تعريض أحد لإكراه من شأنه أن يخل بحريته في أن يدين بدين ما، أو بحريته في اعتناق أي دين أو معتقد يختاره.

 

  1. لا يجوز إخضاع حرية الإنسان في إظهار دينه أو معتقده، إلا للقيود التي يفرضها القانون والتي تكون ضرورية لحماية السلامة العامة أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة أو حقوق الآخرين وحرياتهم الأساسية.

 

وأخيرًا.. تطالب المنظمة المجتمع الدولي والأمم المتحدة بضرورة الضغط على النظام الإيراني من أجل توفير بيئة آمنة وسوية وحياة كريمة للشعب الأحوازي، وبما يكفل ممارسة الشعائر التعبدية دون أدنى مضايقة أو تشديد.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

مسلسل متواصل من الاضطهاد.. مزيد من الاعتقالات بحق أهل السنة في الأحواز

مسلسل متواصل من الاضطهاد.. مزيد من الاعتقالات بحق أهل السنة في الأحواز

مسلسل متواصل من الاضطهاد.. مزيد من الاعتقالات بحق أهل السنة في الأحواز

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin