الأحواز.. النظام الإيراني يشن حملة اعتقالات عشوائية منذ بداية شهر رمضان

image

10 مايو 2020

الأحواز.. النظام الإيراني يشن حملة اعتقالات عشوائية منذ بداية شهر رمضان

 

واصلت قوات النظام الإيراني حملات الاعتقال العشوائية التي طالت كل أنحاء الأراضي الأحوازية منذ بداية شهر رمضان المبارك.

وقالت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، إن قوات النظام لم تراعِ حرمة شهر رمضان المبارك أو خصوصيته، وداهمت المنازل وفتشتها وعبثت بمحتوياتها وروعت سكانها.

ورصدت المنظمة مداهمة قوات النظام لحي العين واعتقلت عشرات الشباب دون توجيه أية تهم، من بينهم: “السيد جعفر صياحي، والسيد قاسم نيسي، والسيد مجيد الهاشمي، والسيد خليل موسوي، والسيد علي شبيب الموسوي”، واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وبحسب مصادر حقوقية تواصلت مع المنظمة، فإن الأجهزة الأمنية اقتحمت أيضًا مدينة السوس في الأحواز، وداهمت منزل السيد كاظم الكعبي بشكل وحشي واعتقلت السيد إسحاق كاظم الكعبي دون توجيه أية تهم ونقلته إلى مكان مجهول.

وأوضحت أن قوات النظام الإيراني قامت بتفتيش منزل السيد كاظم الكعبي والد إسحاق الكعبي بشكل همجي وصادرت جميع الكتب والأجهزة والملفات الشخصية.

وأشارت المنظمة إلى أن النظام الإيراني ينتهج أساليب إجرامية لقمع النشطاء وتكميم الأفواه لوقف اي نشاط ثقافي و كل الأنشطة المناهضة لانتهاكات حقوق الإنسان عبر زرع الرعب بين عوائل المعتقلين.

وعلى هذا، تؤكد المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن النظام الإيراني يعرض حياة الأحوازيين للخطر الشديد باستمرار الاعتقالات في هذه الظروف الاستثنائية نتيجة انتشار جائحه كورونا (كوفيد _ 19)؛ بالتزامن مع شهر رمضان المبارك.

 

كما تدين المنظمة مواصلة النظام الإيراني لسياسة الاعتقالات العشوائية متجاهلًا كل المخاطر التي تحدق بالمعتقلين جراء عملية الاعتقال وما يرافقها من اختلاط المعتقلين بالجنود وغيرهم.

وتدعو المؤسسات الحقوقية ذات صلة بالملف الإيراني والمجتمع الدولي والجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة  لمحاسبة النظام الإيراني وأركانه ووقف الانتهاكات التي دأب عليها خلال شهر رمضان المبارك بحق  الشعب الأحوازي.

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin