جريمة بحق الإنسانية.. اعتقال قُصَّر خلال حملة مداهمات في مدينة السوس

image

07 يونيو 2020

جريمة بحق الإنسانية

اعتقال قُصَّر خلال حملة مداهمات استهدفت مدينة السوس

 

شنت قوات النظام الإيراني حملة مداهمات واسعة خلال الأسبوع الماضي استهدفت القُصَّر و تم اعتقال قُصَّر خلال حملة مداهمات في مدينة السوس الأحوازية.

وذكرت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن قوات النظام الإيراني ترافقها أجهزة الاستخبارات داهمت يوم الخميس الموافق 04/06/ 2020 أحياء متفرقة من مدينة السوس، اعتقلت على إثرها الشاب ساجد دبات البالغ من العمر 19عامًا، و السيد قصي الخزرجي البالغ من العمر 17 عامًا، واقتادتهما إلى جهة مجهولة.

 

اعتقال قُصَّر خلال حملة مداهمات ليس الاول من نوعه و حدث في عدة مدن وبحسب المعلومات المتوافرة التي حصلت عليها المنظمة من مصادرها في الداخل، فإن قوات النظام أرهبت الأطفال خلال عمليات اعتقالهم، وتصرفوا معهم بصورة همجية ووحشية، بهدف إخافتهم ودب الرعب في قلوبهم.

 

وتفيد المعلومات أيضًا بأن قوات النظام اقتادت الأسيرين إلى جهة غير معلومة دون أن توجه لهم أية اتهامات، بينما تؤكد مصادر مقربة من الأسيرين أنهما لم يكن لديهما أي نشاط سياسي أو ثقافي سوى المشاركة في احتفالات شعبية.

 

وعلى هذا، تدين المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان استمرار النظام الإيراني في التنكيل بالقُصَّر، مؤكدة أن السلطات لا تعطي الأطفال أية خصوصية أثناء التعامل معهم، فيتعرضون لنفس وسائل وأساليب التحقيق والتعذيب التي تتم مع الأسرى البالغين، بدءًا من الضرب المبرح وتوجيه الشتائم والألفاظ البذيئة وانتهاءً بتهديدهم وترهيبهم.

 

وتؤكد المنظمة أن النظام الإيراني يحرم العشرات من الأطفال من زيارة ذويهم بالحجج الواهية، كما يمنع العلاج عن الأطفال المرضى، بالتزامن مع تفشي وباء كورونا (كوفيد – 19) دون تقديم أي أدوية أو رعاية طبية لهم.

 

وتدعو المنظمة إلى ضرورة التحرك على كافة المستويات لوضع حد لهذه الممارسات اللا أخلاقية والتي تعتبر وصمة عار على جبين المجتمع الدولي الصامت، تجاه عبث النظام الإيراني بالاتفاقيات والمواثيق الدولية التي تنص على ضرورة احترام حقوق الأطفال وعدم المساس بها.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin