اعتقال جماعي لمنظمي احتجاجات رافضة لـ البطالة وتوطين  العمال من خارج الاحواز

image

21 أغسطس 2020

الأحواز..

 

اعتقال جماعي لمنظمي احتجاجات رافضة لـ البطالة وتوطين  العمال من خارج الاحواز

 

شنت سلطات النظام الإيراني حملة اعتقالات جماعية طالت منظمي احتجاجات رافضة لـ البطالة وتوطين العمال الفرس في قرية موران الأحوازية.

 

وقالت مصادر حقوقية، إن من بين المعتقلين قيس جليل الناصري، قاسم الناصري رمضان، حبيب معاوي، وفاضل حاچم كردوني، فيما لم يعرف هوية آخرين اعتقلتهم قوات الأمن الإيراني واقتادتهم إلى مكان مجهول.

 

ونظم المحتجون مسيرة سلمية اعتراضًا على عدم توظيف الأحوازيين وانتشار البطالة واستبدال السكان الأصليين بمستوطنين فرس في مشاريع قصب السكر.

 

وتدين المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، سياسة التمييز العنصري التي تمارسها سلطات النظام بحق أبناء الشعب الأحوازي وعلى رأسها الحرمان من التوظيف في الشركات والدوائر المختلفة في الأحواز.

 

وتستنكر المنظمة استقدام النظام الإيراني المستوطنين الفرس وتوفير فرص العمل لهم وتذليل العقبات أمامهم داخل الأراضي الأحوازية، ما جعل معدلات البطالة في الأحواز هي الأعلى مقارنة بالمناطق الأخرى في جغرافيا إيران.

 

كما تشير إلى أن عمال الأحواز يتعرضون لانتهاكات يومية تتمثل في المعاملة المهينة وغير الإنسانية والابتزاز إلى احتجاز مستحقاتهم المالية، في انتهاك صريح لقواعد القانون الدولي والاتفاقيات الدولية ومواثيق حقوق الإنسان ذات الصلة، داعية إلى تفعيل القانون الدولي الخاص بالعمال.

 

وتجدد المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان مطالبتها لمنظمات المجتمع المدني والأمم المتحدة والهيئات المعنية بحقوق العمال، بضورة إلزام النظام الإيراني بوقف إجراءاته العنصرية تجاه عمال الأحواز، ومحاسبته على جرائمه اتجاههم.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

 

الأحواز.. اعتقال جماعي لمنظمي احتجاجات رافضة لـ البطالة وتوطين  العمال من خارج الاحواز

الأحواز..
اعتقال جماعي لمنظمي احتجاجات رافضة لـ البطالة وتوطين  العمال من خارج الاحواز

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin