استمرار اعتقال الصحافي عيسى  سواري (الفاخر) يعطي صورة سوداء عن حرية الصحافة في هولندا

image

08 مايو 2020

استمرار اعتقال الصحافي عيسى سواري (عيسي مهدي الفاخر) يعطي صورة سوداء عن حرية الصحافة في هولندا

استهجنت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان استمرار السلطات الهولندية في اعتقال الصحافي عيسى مهدي الفاخر، في وقت يحتفل فيه الصحفيون حول العالم بيوم الصحافة العالمي تحت شعار “مزاولة الصحافة دون خوف ولا محاباة”.

وقد جرى اعتقال الصحافي عيسى سواري (مهدي الفاخر) ، عضو المكتب الإعلامي ومقدم برنامج تلفزيوني على قناة “أحوازنا” من قبل قوات الأمن الهولندي، مطلع شهر فبراير / شباط في مدينة لاهاي، بزعم التجسس لصالح دولة عربية والتورط في هجوم إرهابي.

وتؤكد المنظمة الأحوازية أن الصحفي عيسى سواري لم يتجاوز الأعراف المهنية بأي حال من الأحوال في عمله الصحفي والإعلامي، حتى يتم احتجازه طيلة هذه الفترة بتهم أنكرها جميعًا أمام جهات التحقيق.

وعلى هذا تؤكد المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، على التالي:

-إن ما جرى من اعتقال الصحفي عيسى سواري لا يتناسب أبدًا مع أجواء حرية الرأي والتعبير التي عهدناها في الدول الأوروبية.

-استمرار اعتقال الصحافي عيسى سواري يعطي صورة سوداء عن حرية الصحافة في هولندا على وجه العموم، وفي الداخل الأحوازي على وجه الخصوص.

– تناشد المنظمة الهيئات ومنظمات حقوق الإنسان، والمراكز والمؤسسات الصحفية والإعلامية والمجتمع المدني في هولندا، إلى تدويل قضية الصحافي عيسى سواري والعمل على إطلاق سراحه دون شرط أو قيد.

– كما تطالب منظمة العفو الدولية بالقيام بمهامها ووضع حد لجميع أشكال المضايقة والترهيب وتخفيف الخناق بحق الصحافي عيسى سواري والذي يتمثل في استمرار حبسه، بسبب نشاطه الصحفي والإعلامي المناهض للنظام الإيراني.

-وأخيرًا.. تدعو المنظمة إلى رص الصف الصحفي والإعلامي من أجل الدفاع و الذود عن حرية الصحافة؛ إذ يعد هذا ركنًا أساسيًا من أركان صون حقوق الإنسان وكرامته.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

 

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin