أساتذة جامعات ضمن المعتقلين في أكبر حملة أمنية بالأحواز العاصمة

image

28 أكتوبر 2020

أساتذة جامعات ضمن المعتقلين في أكبر حملة أمنية بالأحواز العاصمة

 

ما زالت الحملة الأمنية التي تقودها الأجهزة الأمنية الإيرانية في أرجاء الأحواز مستمرة، حيث جرى في الأيام القليلة الماضية اعتقال ثلاثة مواطنين أحوازيين من مدينة الأحواز العاصمة.

 

وعلمت المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن القوات الأمنية اعتقلت يوم الثلاثاء الماضي 20  10  2020 ثلاثة من المواطنيين الأحوازيين من أهل السنة والجماعة في مدينة الزرقان التابعة لمدينة الأحواز العاصمة، وهم الأستاذ الجامعي رحيم زرقاني – البالغ من العمر 38عامًا ـ متزوج ولديه طفلان، الناشط الثقافي رحيم زرقاني – البالغ من العمر 47 عامًا ـ متزوج ولديه خمسة أطفال، والناشط الثقافي محمد عسكري زرقاني – البالغ من العمر 40 عامًا ـ متزوج ولديه أربعة أطفال.

 

وقالت مصادر خاصة لـ المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، إن المدينة شهدت انتشارًا أمنيًا مكثفًا عقب عملية المداهمة، لافتة إلى أن القوة الأمنية ضمت رجالًا بزي عسكري وآخرين بزي مدني.

 

من جهتها، تستنكر المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، الحملة القمعية التي تقودها قوات النظام الإيراني ضد أبناء الشعب الأحوازي المخلصين، وخاصة الطبقة الجامعية والمثقفة في محاولة لتجهيل المجتمع الأحوازي الذي يئن من التمييز العنصري.

 

وتعرب المنظمة عن أشد أسفها لاعتقال الأجهزة الأمنية الأستاذ الجامعي رحيم زرقاني؛ دون الوضع في الاعتبار المكانة المرموقة التي يحظى بها.

 

كما تدين استمرار الملاحقات الأمنية والاعتقالات التعسفية؛ رغم التحذيرات الشديدة من خطورة الوضع الصحي في السجون الإيرانية سيئة الصيت في ظل تفشي فيروس كورونا، ومع اعتراف وزارة الصحة الإيرانية أنها تسجل كل خمس دقائق حالة وفاة جديدة بالفيروس المستجد.

 

وتجدد المنظمة دعوتها إلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الحقوقية بإيلاء الاهتمام لما يحدث من جرائم ترقى إلى جرائم حرب بحق الشعب الأحوازي الأعزال، والضغط على النظام الإيراني للإفراج الفوري غير المشروط عن المعتقلين الأحوازيين.

 

المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان

WordPress Lightbox Plugin
WordPress Lightbox Plugin